Republic of Lebanon

الرئيس الحريري يشارك في استقبال جثامين ضحايا وجرحى الاعتداء الإرهابي في اسطنبول

الخط + -
02 كانون الثاني 2017

شارك رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم، في استقبال جثامين الضحايا والجرحى الذين سقطوا جراء الاعتداء الإرهابي الذي وقع ليلة رأس السنة في مدينة اسطنبول التركية، في مطار رفيق الحريري الدولي.

وقبيل وصول الطائرة التي تقلهم، تحدث الرئيس الحريري إلى الصحافيين فقال: "جئت هنا لكي أمثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، لكي أعزي أهالي الشهداء وأستقبل الجرحى. نحن كدولة علينا مسؤولية أمام هؤلاء الناس. أنا لا أريد أن أتحدث لأن الكلام اليوم هو لأهالي الضحايا والجرحى. نحن سنقف معهم ونكون إلى جانبهم في كل الخطوات، ونتابع مع الحكومة التركية فيما خص إلى هذا المجرم الذي ارتكب هذه الجريمة الإرهابية".

وأضاف: "الإرهاب ليس له دين، هو يستهدفنا جميعا، يستهدف الأناس الطيبين الذين يحبون الحياة، الذين يريدون أن يعيشوا، لذلك سنحاربه بأقوى ما لدينا، وهو وحدتنا الوطنية. فخامة الرئيس عون أرادني أن أكون هنا اليوم، وكذلك دولة الرئيس بري، وأنا أعزي الشعب اللبناني. اليوم هو يوم الشهداء والضحايا والجرحى، وأتمنى على الجميع الصلاة من أجل الضحايا وأن نكون جميعا صفا واحدا".

سئل: هل ستظلون بهذا القدر من المسؤولية؟

 أجاب: إن شاء الله.

بعد ذلك، صعد الرئيس الحريري إلى الطائرة وصافح الجرحى واطمأن إلى حالتهم.

وكان رئيس مجلس الوزراء بقي على اتصال طوال الساعات الماضية مع جميع المسؤولين والمعنيين للاطلاع على الترتيبات المتخذة والتحضيرات الجارية لنقل جثث الضحايا والجرحى اللبنانيين من تركيا إلى لبنان.

جميع الحقوق محفوظة ©      ملاحظة قانونية  |   إتصل بنا  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية