Republic of Lebanon

الرئيس الحريري يستقبل وفدا من رجال الاعمال اللبنانيين في جدة

الخط + -
03 كانون الثاني 2017

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في السراي الحكومي وفدا من رجال الاعمال اللبنانيين في جدة في حضور قنصل عام لبنان في جدة زياد عطالله ورئيس مجلس الاعمال اللبناني السعودي رؤوف ابو زكي.

في مستهل اللقاء تحدث عطالله مهنئا الرئيس الحريري بتشكيل الحكومة وقال:ان الجالية اللبنانية في المملكة كبيرة وموحدة  وغير منقسمة، و لديها الحس الكامل بالوعي الوطني وبالانتماء الى لبنان فقط، واننا نهنئك ايضا على الاداء المميز للحكومة ازاء الضحايا وعائلاتهم  بعد اعتداء اسطنبول وعلى ما قمت به عشية رأس السنة، مما ولد شعورا بالطمأنينة لدى جميع المغتربين  بانهم غير متروكين وبان دولتهم توليهم الاهتمام اللازم اينما وجدوا.

اضاف:اردنا اليوم ان نطلعك على اعمال ونشاطات القنصلية والجالية والتي كان اخرها انشاء مبنى ضخم  للقنصلية في جدة بتمويل من رجال اعمال لبنانيين وسعوديين بلغت قيمته الاجمالية حوالي ال15 مليون دولار مما  مكّنها من ان  تكون اهم بعثة للبنان في الخارج ، واننا نأمل بان تعود العلاقات بين لبنان والمملكة الى سابق عهدها ورفع تحذير الرعايا السعوديين من المجيء الى لبنان.

الحريري

ثم تحدث الرئيس الحريري امام الوفد فقال:ان وجودكم في الخليج امر مهم وحيوي للبنان وانتم قد دفعتم في مرحلة ما ثمن بعض الممارسات السياسية ولكن هذا الانقسام كُسر، وسأعمل لكي لا يعود إن شاء الله. فالبلد اليوم أكثر ارتياحا، سياسيا وحتى نفسيا، ونأمل أن ينعكس ذلك إيجابا على مختلف الصعد، كما أني أرى أن زيارة فخامة الرئيس ميشال عون إلى المملكة سيكون لها دور كبير، خاصة أن المملكة مهتمة بهذه الزيارة بشكل كبير وهو أيضا أرادها أن تكون أول زيارة له للخارج، وهذا الامر  سينعكس إيجابا عليكم إن شاء الله .

اضاف: نحن سنتابع بشكل متواصل كل الأمور التي تخص اللبنانيين في الاغتراب، وسنقوم بكل ما يلزم لكي نشجع  كل المواطنين على العودة الى لبنان والاستثمار فيه والعمل من اجله. ويجب أن نعمل لإعادة الثقة لدى كل اللبنانيين، ونحن نضع خططا لتأهيل مختلف القطاعات من بنى تحتية وكهرباء و مياه و اتصالات و مستشفيات و مدارس و غيرها.

وتابع قائلا: كذلك أود أن أشكر رجال الأعمال الذين ساهموا في بناء القنصلية اللبنانية، ونحن كدولة نحاول أن نعمل على برنامج يكون اللبناني في الخارج فخور بها، ونريد علاقات مميزة مع الجميع ولكن ضمن إطار الاحترام المتبادل".

وردا على اسئلة الحضور قال الرئيس الحريري : اننا في هذه المرحلة في  عين العاصفة لذلك عملنا على التوصل الى تسوية من شأنها ان تفعل الوضعين السياسي والاقتصادي في البلاد وترسي الاستقرار خاصة اننا وفخامة الرئيس حريصون على القيام بانجازات مهمة والرئيس نبيه بري متعاون في هذا الاطار الى اقصى الحدود.

واكد الرئيس الحريري ان الاعتدال هو اساس العيش المشترك والوحدة الوطنية، والتطرف من اي نوع  يؤدي الى تطرف اكبر من قبل الاخرين، ان الاعتدال ليس ضعفا بل يشكل الطريق الصحيح للتقدم وتقبل الاخر. علينا ان نكون اشداء في محاربة افكار التطرف خاصة وان المتطرفين يحاولون زرع الخوف في العالم.

واعرب الرئيس الحريري عن اعتقاده بالتوصل قريبا الى قانون للانتخابات النيابية واعلن ان الحكومة في صدد اتخاذ عدد كبير من الاجراءات التي تحفز الاستثمار في لبنان وتدعم مختلف القطاعات الاقتصادية فيه.

كريديه

بعد الاجتماع تحدث رئيس الجالية اللبنانية في جدة سمير كريدية فقال: شكرنا الرئيس الحريري على موقفه الشجاع في اعادة دفع الحياة السياسية في لبنان من خلال انطلاقة العهد الجديد وكذلك اثنينا على تصريحه بالامس في المطار حيث شعرنا كلبنانيين بان هناك دولة تساندنا .كذلك شكرنا على سعيه وعمله لاعادة العلاقات السعودية اللبنانية الى عهدها السابق واطلعناه على اوضاع الجالية اللبناني في المملكة التي لم تغير معاملتها لنا ونحن نشكرها على ذلك.واننا نشدد على اهمية استمرار التوافق في لبنان ودعم الامن والاستقرار والوفاق فيه.

 

جميع الحقوق محفوظة ©      ملاحظة قانونية  |   إتصل بنا  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية