Republic of Lebanon

الرئيس الحريري يستقبل وفدا من الجماعة الإسلامية

الخط + -
04 كانون الأول 2017

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في "بيت الوسط" وفدا من الجماعة الإسلامية ضم رئيس المكتب السياسي للجماعة النائب السابق أسعد هرموش، نائب رئيس المكتب السياسي بسام حمود والمسؤول السياسي للجماعة في بيروت باسم الحوت.

بعد اللقاء، قال هرموش: "جئنا لزيارة دولة الرئيس للاطمئنان والسلام عليه ولتهنئته بسلامة العودة، ولنقول له أنه في الفترة العصيبة المنصرمة التي مرت على لبنان، كنا نشعر بالفراغ الكبير الذي كانت تعانيه الساحة السياسية في البلد، خاصة على مستوى المشاركة كمكوّن أساسي في الحياة السياسية الوطنية. فنحن نعتبر أن مرجعية رئيس مجلس الوزراء ومرجعية دار الفتوى هما مرجعيتان معنيتان بالشأن السياسي الإسلامي والوطني في البلد، ونحن نقف إلى جانبهما في هذه المرحلة العصيبة التي تشتد فيها النيران حولنا إقليميا، وندعو بالمقابل إلى وحدة موقف إسلامي وطني كبير تكون مقدمة لموقف وطني شامل. وقد طمأننا دولة الرئيس إلى أن الأمور تسير بهذا الاتجاه، لجهة ترتيب البيت الداخلي واستئناف دورنا في رئاسة مجلس الوزراء وعقد جلسة للحكومة خلال هذا الأسبوع، كما طمأننا إلى أن البيان الذي يتم الإعداد له بات في المرحلة النهائية".

وأضاف: "كما أثرنا مع دولته هواجس الساحة الإسلامية، وخاصة لجهة تعاظم ملف المظلومية التي نشعر بها في مناطقنا، جراء الحرمان الذي تعيشه هذه المناطق وجراء استمرار مظلومية الإسلاميين الموقوفين وما يحكى عن قانون العفو العام. وقد طمأننا الرئيس الحريري إلى أن الأمور سائرة بإذن الله في الاتجاه الصحيح، وأن دولته سيلتقي وفدا من هؤلاء لوضعهم في الإجراءات التحضيرية التي يقوم بها لترتيب هذه المحطات التي كانت تعتبر سببا من أسباب الإحباط الذي تعاني منه ساحتنا".

وختم قائلا: "نحن نقول أن الأمور الآن هي في أيد أمينة، والرئيس الحريري مؤتمن على القرار الإسلامي والوطني، ونحن معه بالتكافل والتضامن مع محيطنا العربي في هذه المرحلة الخطيرة والحساسة التي يمر بها لبنان والمنطقة".

 

جميع الحقوق محفوظة ©      ملاحظة قانونية  |   إتصل بنا  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية