Republic of Lebanon

الرئيس الحريري يلتقي عضو الكونغرس الاميركي داريل عيسى

الخط + -
27 تموز 2017

زار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والوفد المرافق عضو الكونغرس الاميركي داريل عيسى في مكتبه حيث التقى اعضاء لجنة الصداقة اللبنانية الاميركية التي تضم  كلا من شارلي كريس، دارين لحود وديبي دينغل.

بعد الاجتماع قال الريئس الحريري: "كل الكلام والمفاوضات كانت مهمة وان شاء الله تكون الامور ايجابية بالنسبة للمصارف وللبناننين لانه في نهاية المطاف المصارف تحمي حسابات اللبنانيين وهذا ما نهتم به".

سئل: هل هناك استجابة لمطلبكم بان تكون العقوبات محددة وليس شاملة؟

اجاب: برأيي انه حتى اذا قرانا النص الجديد المكتوب قفد اخذ بعين الاعتبار هذا الامر ونحن نعمل على ان يكون محددا اكثر.

سئل: هل المشاريع قابلة للتعديل؟

اجاب: إن شاء الله.

تصريح داريل عيسى

ثم تحدث عيسى فقال:

سئل: الكونغرس يتحدث عن عقوبات ضد حزب الله ماذا لديكم بهذا الخصوص؟

من الواضح جدا ان احد المواضيع التي كان الرئيس الحريري مهتما بها  والتي ناقشناها هي التاكيد على ان  لا تعاقب الاجراءات الشعب اللبناني او الاقتصاد اللبناني وقد تلقى تاكيدا منا جميعا بان الهدف هو الحد من استخدام الاموال للاعمال الارهابية ولكن في الوقت نفسه التاكد من ان الاقتصاد اللبناني محمي.كما تحدثنا عن استمرار لبنان في محاربة الارهاب وداعش، وعن المعدات الجديدة التي يستخدمها لبنان لحماية حدوده.

وتطرقنا ايضا الى مسالة حقول الغاز الطبيعي وكيفية تحسين الاقتصاد اللبناني عبر الاستفادة من موارده البحرية الغنية، وبصراحة تحدثنا عن مواضيع عدة منها كيفية نشر الديموقراطية الموجودة في لبنان الى البلدان المجاورة له وسبل تامين تحالف سلمي في سوريا يمثل جيمع الاقليات في البلد، كما تطرقنا الى قضايا تهم مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية.

سئل: هل تعتقد ان زيارة الرئيس الحريري ستغير شيئا في القرارات المتعلقة بحزب الله؟

اجاب:ان زيارة رئيس الوزراء سعد الحريري مهمة لان الادارة تريد التاكد من ان التشريعات ستستمر في السماح لوزارة الخزانة الاميركية العمل مع لبنان لمنع الاموال غير المناسبة وفي الوقت نفسه عدم الحاق الضرر بالاقتصاد اللبناني.وهذا ما قيل بشكل واضح وعلني وكل الاعضاء الذين شاركوا في الاجتماع ايدوا هذا الامر كما ايدوا اهمية التاكد من ان حكومتنا ووزارة الخزانة قادرتين على العمل مع الحكومة اللبنانية لوضع تصور حول كيفية ايقاف الاموال غير المناسبة وفي الوقت نفسه عدم الحاق الاذى بالاقتصاد اللبناني.

سئل: هل انتم متفهمون لحساسية الوضع؟

اجاب: اعتقد ان جميعا نعي حساسية الواقع ، بان هناك توازنا دقيقا في لبنان، ولكن بالرغم من هذا التوازن من الواضح ان حزب الله كقوة عسكرية في لبنان ليس بال "صحي" لا للبنان ولا لجيرانه وهذه هي حساسية الولايات المتحدة الاميركية تجاه الوضع.

وخلال الستة عشر سنة الماضية من ممارستي العمل السياسي كان لي موقف وهو ان الميليشيا الاخيرة المسلحة الموجودة في لبنان بعد انتهاء الحرب الاهلية هي حزب الله، ويجب ان يصار الى نزع سلاحه ودمجه مع باقي  المجتمع وحتى ذلك الحين سيستمرون بان يكونوا موضع عقوبات ولا شك بذلك.

 

جميع الحقوق محفوظة ©      ملاحظة قانونية  |   إتصل بنا  |  خريطة الموقع
تم انجاز هذا الموقع بالتعاون مع مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية